بريطانيا: صحة الملكة في خطر

Posted on

فيما ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن أبناء الملكة إليزابيث وحفيدها يتواجدون معها، والوضع الصحي لها خطير، أثار قصر باكنجهام اليوم (الخميس)، المخاوف بشأن صحة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، مؤكداً أن الأطباء أوصوا بوضع الملكة تحت الرعاية الطبية.

وقال قصر باكنجهام، في بيان، إن أطباء الملكة إليزابيث قلقون على صحتها وأوصوا ببقائها تحت الملاحظة الطبية، موضحاً أن الملكة إليزابيث في قلعة بالمورال، وأبلغنا أفرادا من عائلتها بشأن وضعها الصحي فوراً.

وتوجه الأمير تشارلز دوق ويلز وزوجته كاميلا وأنه الأمير ويلييام إلى قلعة في الوقت الذي وصلت الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث، والأمير هاري وزوجته ميجان دوق ودوقة ساسيكس إلى قلعة بالمورال حيث تمكث الملكة، فيما علقت رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس على الأنباء بشأن صحة الملكة، مؤكدة أن المملكة المتحدة كلها قلقة للغاية بشأن أخبار وضع الملكة إليزابيث الصحي.

وكانت الملكة إليزابيث البالغة من العمر 96 عاماً ألغت خلال الأشهر الأخيرة عدداً من المواعيد بسبب مخاوف بشأن حركتها وصحتها، وشمل ذلك أداء اليمين أمام رئيسة الوزراء الجديدة في القلعة الإسكتلندية هذا الأسبوع في خرق للتقاليد بعد أن قرر عدم العودة إلى لندن لحضور الحفل.

وحضر الأمير تشارلز الأسبوع الماضي لقاء بريمر بدلاً منها، مما أثار المزيد من المخاوف بشأن صحتها، لكن المطلعين يقولون إنها بقيت بعيدة للتأكد من أنها في أفضل حالة صحية ممكنة للترحيب برئيس وزرائها الخامس عشر في بالمورال.

Buy Instagram Verified